خواطر عن بعض المسكوت عنه في الخلافة الإسلامية

الخلافة الإسلامية  ليست الإسلام ،بل الواقع أنها أضرت به كثيراً حين ربطت العقيدة بالسياسة ثم جعلت الحكم وراثياً ومطلقاً مستبداً

لا علاقة بينها وبين الإسلام ، الإسلام دين ، والخلافة سياسة وصراع على الحكم كأي إمبراطورية في عصرها

 

كيفية تولية الحاكم في الإسلام

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

“الحكم ” في القرآن تعني ” القضاء” بين الناس وفض المنازعات أما الحكم بالمعنى السياسي الذي نفهمه فيستخدم له لفظ “الأمر” ..ليس في القرآن ولا السنة طريقة تولية الحاكم ..ولا محاسبته ..ولا كيفية عزله إن أخطأ

 
الرسول لم يختر خليفة للمسلمين بعده.. ليه ؟!!، وإجتمع الأنصار واختاروا سعد بن عبادة ، وأسرع إليهم أبوبكر وعمر وعبيدة بن الجراح 

لم يعرف المسلمون ما العمل بعد وفاة الرسول ولمن الأمر؟! فاجتمع الإنصار في سقيفة بني ساعدة وكادوا أن يختاروا سعد بن عبادة

لولا أن سارع إليهم أبو بكر وعمر وأبو عبيدة ودخلوا في نقاش،وإجتمع آل البيت العباس والزبير وعلي في بيت فاطمة بنت الرسول

وخطب فيهم أبو بكر،فقال رجل من الأنصار منا أمير ومنكم أمير يا معشر قريش فارتفعت الأصوات وكثر اللغط،وقال أبو بكر منا الأمراء

ومنكم الوزراء،فقال عمر لأبو بكر ابسط يدك ابايعك فبايع المهاجرون والأنصار،ثم نزونا (إعتدينا) على سعد بن عبادة حتى قال رجل منهم قتلتم سعدا

النقاش بين المهاجرين والأنصار حول من يتولى الحكم لم يستند إلى آيات قرآنية ولاأحاديث، من أين آتي أصحاب الحكم ؟لله بفتاواهم

هذه كانت وقائع اختيار أول خليفة للمسلمين، لم يذكر أحد حديث “الأمة من قريش” ، ولا أن النبي اختار أبو بكر ولا ماهي القواعد

أما سعد بن عبادة زعيم الأنصار فلم يبايع أبو بكر ولا عمر وقتل في واقعة مريبة في زمن عمر وقيل قتله الجن وقالت في ذلك شعرا !!

 حينما بويع أبو بكر في سقيفة بني ساعدة بايعه خمسة فقط ، ثم بايع الناس فيما بعد في المسجد ، وإمتنع علي بن أبي طالب لفترة تختلف فيها الروايات

 من الممتنعين ” العباس (عم الرسول) وعلي بن أبي طالب وفاطمة (بنت الرسول) وطلحة والزبير وغيرهم عن بيعة أبي بكر الصديق بالخلافة

لاحظوا أن الجدال بين القريشيين والأنصار لم تستخدم فيه آية قرآنية واحدة ولاحديث ،بل فضل كل طرف في الإسلام ومنزلته بين العرب

أما عمر فرشحه أبو بكر، وعمر إختار لجنة لترشح خليفة فكان عثمان ، أين هي القواعد الشرعية لاختيار خليفة المسلمين ياظلمة !!!؟

الشورى وأهل الحل والعقد

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تولى أبو بكر الخلافة ونوى أن يسيرعلى نهج الرسول ففوجئ بمستجدات لم تكن على عهده فإجتهد رأيه وإستشار.فين أهل الحل والعقد؟

ما يقولوه عن أهل الحل والعقد ،أو مجلس شورى كذب ، أبو بكر كان يستشير عمر أولا،ثم قد يأخذ برأيه أو لا،وهذا هو معنى الشورى أستشير من أشاء ثم آخذ برأيه أو لا

أما لقب الديكتاتور العادل الذي حازه عمر عن جدارة لأن الكثير من قراراته كانت تغضب الصحابة أنفسهم،مثل منعهم من

مغادرة المدينة مثلا

وبمناسبة الشورى .. “لم يبق أحد في المدينة إلا حنق على عثمان ـالسيوطي ـ ثار الناس عليه وتجمهروا حول قصره ” 

 

الفتنة الكبرى وقتل عثمان

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

في خلافة عثمان عين أقرباءه منهم عمه الحكم بن أبي العاص-وهو الذي طرده الرسول من المدينة ، والوليد بن عقبة أخو عثمان لأمه ولاه الكوفة وكان يسكر حتى صلاة الفجر فيصلي بالناس أربعا! وهو من أخبرنا النبي أنه من أهل النار 

أما عثمان فقد راجعه في الفتنة الكثير من الصحابة وبعضهم أغلظ له القول ،ومع هذا رفض التنحي بدعوى أن الله هو من ولاه الخلافة

كبار الصحابة حاولوا معه وأغلظوا له في الكلام مثلا علي بن أبي طالب وطلحة والسيدة عائشة

وطلبوا منه أحد أمور ثلاثة: إما أن يعزل نفسه أو يسلم إليهم مروان بن الحكم أو يقتلوه لكنه رفض العروض الثلاثة وقال عبارته الشهيرة

فكان رده ” والله لا أخلع ثوبا سربلنيه الله ” أي ألبسنيه الله ..يقصد ثوب الخلافة وكان ذلك أول إعلان بأن عباءة الخلافة يرتديها الحاكم بتفويض من الله !!

“لم يبق أحد في المدينة إلا حنق على عثمان ـالسيوطي ـ ثار الناس عليه وتجمهروا حول قصره وكانت مدة حصاره في داره أربعين يوما

بالمناسبة من إشترك في فتنة قتل عثمان ويقال عنهم مصريين ، دول مش مصريين طبعا دول من القبائل العربية اللي نزحت مع وبعد فتح مصر

كان عثمان يقول لمن يلومه ما معناه إن عمرا كان يقسو على أقاربه خوفا من الله،وأصل انا الرحم خوفا من الله” مفيش قواعد سياسية

وكان على رأس قتلة أمير المؤمنين عثمان .. محمد بن أبو بكر الصديق الذي عينه فيما بعد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب واليا على مصر ، لكنه لم يستمر سوى أشهر ، وإنتقم منه  العثمانيون إنتقاما بشعا ، فقد دفنوه بعد قتله في جيفة حمار ميت ثم أحرقوها

عرف معاوية أن عثمان قد حصر فلم يخف لنصره ولم يرسل إليه جندا، ثم جاءه كتاب عثمان يستغيثه فأبطأ عن نصره وظل متربصا حتى قتل الشيخ، وهنالك نهض يطلب دمه !!!!

حتى عندما علم بخروج عائشة وطلحة والزبير لقتال علي بعث بمن يشجعهم دون أن يرسل لهم جندا بل حفزهم فقط ليأخذوا العراق من علي

وإنشغل معاوية بتوطيد ملكه في الشام ومصر وشراء من يستطيع شراءه وتأليب كل من يقدر على علي وإنهاكه قبل لقاءه

روى البلاذري كتاب (رسالة) معاوية إلى علي: ” كان أنصح المسلمين لله ورسوله خليفته ثم خليفة خليفته ثم الخليفة الثالث المقتول ظلما عثمان

كلهم حسدت وعلى كلهم بغيت،ولم تكن لأحد منهم أشد حسدا منك لابن عمتك(عثمان) قطعت رحمه وقبحت حسنه وأظهرت العداوة وألبت الناس عليه حتى قتلوه

وإستمال معاوية عمرو بن العاص إلى جانبه ضد عليا بعد أن إتفقا أن ” يطعمه” مصر !!

وبعدما إستوثق الأمر “الفتح” لإبن العاص إتبع ” النظام المالي البيزنطي ”  في الضرائب وجبايتها “عن إبن عبدالحكم،المقريزي،السيوطي

#الخلافة_الإسلامية‬‏ ليست الإسلام بل الواقع أنها أضرت به كثيرا حين ربطت العقيدة بالسياسة ثم جعلت الحكم وراثيا ومطلقا مستبدا

كان عثمان يقول لمن يلومه ما معناه إن عمر كان يقسو على أقاربه خوفا من الله،وأصل انا الرحم خوفا من الله” مفيش قواعد سياسية

الدولة الأموية ٤١هـ – ١٢٧هـ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رشى معاوية إحدى زوجات الحسن لتقتله فوضعت له عسلاً مسموماً،ووصل خبر موته لمعاوية فكبًَر وكبًَر من معه وقال إن لله جنوداً من عسل !!!١

يقول الأصفهاني في كتابه مقتل الطالبيين: ” ارسل معاوية الى إبنة الأشعث إني مزوجك بيزيد على أن تسمي الحسن وبعث إليها بمائة ألف فقبلت وسمت الحسن

أما قتل معاوية لحجر بن عدي فقد حمل اليه مغلولاً فلما دخل قال ” السلام عليك يا أمير المؤمنين فرد معاوية :ـ

أأمير المؤمنين أنا؟؟ والله لا أقيلك ولا استقيلك اخرجوه فاضربوا عنقه،ودهش الناس لهذه المقتلة الجزاف وهزت العالم الإسلامي

وعندما عاتبته السيدة عائشة:أين غاب عنك حلم أبو سفيان؟ فقال لم يكن حولي رشيد .. !!؟

قصة حجر بن عدي مهداة لمن يتغنون بأن أحدهم دخل على معاوية فقال السلام عليك أيها الأجير!  ويستدل بها أن الخليفة كان أجيرا!

يتفق ابن الأثير والطبري أن معاوية تآمر لقتل  مالك بن الأشتر والي علي بن أبي طالب على مصر .. وعبد الرحمن بن

 خالد بن الوليد بالسم

” ويقال أن سيدنا معاوية هو من قتل سيدنا الحسن بأن دس له السم ” .. صدمة عقلية كاملة !! القاتل والمقتول أسيادنا !!

توفي الحسن رضي الله عنه بالمدينة مسموما سمته زوجته جعدة بنت الأشعث ابن قيس دس إليه يزيد بن معاوية..تاريخ الخلفاء للسيوطي ص١٣٨

سنة خمسين دعا معاوية أهل الشام إلى البيعة بولاية العهد من بعده لابنه يزيد فبايعوه وهو أول من عهد الخلافة لابنه ..السيوطي

 ويروي المسعودي في مروج الذهب أن أحدهم دخل على يزيد بن معاوية بعد وفاة أبوه وهو ينشد: الله أعطاك التي لا فوقها وقد أراد ” الملحدون” عوقها..عنك فيأبى الله إلا سوقها .إليك حتى قلدوك طوقها

ولي يزيد بن معاوية الخلافة فخرج عليه الحسين بن علي في جمع من شيعته وكان أهل الحجاز قد بايعوه،فلقي جيش ابن زياد بن أبيه/ سفيان

فقتل في كربلاء ٦٠ هـ وجز رأسه وسلب ما كان عليه،مال الناس ع الفرش والحلل والإبل فإنتهبوها ونهبوا ثقله ومتاعه وماعلى النساء

ثم ندب القتلة ١٠ منهم فداسوا على الحسين بخيولهم حتى رضوا ظهره وصدره، وقتل معه ٧٢ رجلا من آل البيت منهم أربعة من أولاد علي

الدولة الأموية ٤١هـ – ١٢٧هـ دولة عنصرية بجدارة تعلي من شأن العربي على غيره من الشعوب وإن أسلم!، وأطلقوا على المسلمين من غير العرب وصف الموالي

ويبحث المولى عن عربي ينسب نفسه إليه أو إلى قبيلته ، شبيها بنظام الكفيل الحالي،ولو تزوج مولى من عربية أجبر على طلاقها وقد يجلد

وكعادة العنصرية تبدأ بالتفرقة بين العربي وغيره،ثم تفرق بين عرب الشمال والجنوب وهكذا حتى بين قريش وغيرهم وأحياء قريش نفسهم

ولهذا لم يجدوا غضاضة في أن يأخذوا الجزية من غير العربي وإن أسلم،ورغم أن عمر بن عبد العزيز منعه إلا انه عاد بعده

وبدأت نتيجة العنصرية ظاهرة الشعوبية وهي تنابذ العرب وغيرهم من الشعوب بتاريخهم وأمجادهم ، وتناحرالقبائل العربية فيما بينها

وكان هذا العامل الأول لظاهرة إنتحال الشعر ونسبه لعصور قديمة،ثم وضع الحديث ونسبه للرسول لرفع شأن رجل أو قبيلة بأثر رجعي

وحينما ولي معاوية قال ” الأرض لله ..وانا “خليفة الله” !! ، فما أخذت لي ، وما تركته للناس فبالفضل مني ” !!

وجمع معاوية كبار القوم ووقف المغيرة بن شعبة قائلاً: أمير المؤمنين هذا يقصد معاوية، فإن هلك فهذا وأشار لابنه يزيد  ، ومن أبَى فهذا وشهر سيفه” .. فأجابه معاوية إجلس فأنت سيد الخطباء

ويقول الشاعرممهدا ليزيد”بني خلفاء الله مهلا فإنما / يبوئها الرحمن حيث يريد / إذا المنبر الغربي خلاه ربه /فإن أميرالمؤمنين يزيد

فأنت لرب العالمين خليفة.. ولي لعهد الله بالحق عارف !! .. إذا لم تكن هذه هي الدولة الدينية بشحمها ولحمها فماذا تكون ؟!!!

الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان وكان من أشهر فقهاء المدينة جاءه خبر الخلافة والمصحف في يده فأطبقه وقال هذا آخر عهدنا بك

 ثم وقف على منبرالرسول وخطب” والله لا أداوي هذه الأمة إلا بالسيف حتى تستقيم لي،والله لا يأمرني أحد بتقوى الله بعد اليوم إلا ضربت عنقه

الدولة الأموية دامت ما يقرب من قرن ، وكانت فيها معظم الفتوحات الإسلامية، ١٤ خليفة لم يكن فيهم عادلا إلا عمربن عبد العزيز، ولم يحكم معاوية بن يزيد بن معاوية سوى أياما ومات وقيل مسموما أيضا

 ، عمر بن عبد العزيز حكم عامين فقط في قرن تقريبا هو عمر الدولة الأموية ، ومات مسموما

١٢ خليفة حكموا بدعوى خلافة الله ومنعوا بالسيف الناس من مجرد التفكير في الحكم أو السؤال عن مال المسلمين وتقلبوا في الشهوات

أما استمتاع الخليفة هشام بن عبد الملك بالكساء حتى أنه” لم يلبس ثوبا قط وعاد إليه.. حتى أن ملابسه لايحملها إلا سبعمائة بعير

وكان كفرهم وفسوقهم أبشع مما تتخيل ، فأحل يزيد بن معاوية مدينة الرسول لجيشه ٣ أيام فقتل ونهب وإغتصب النساء

موقعة الحرة سنة ٦٣ هـ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الموقعة العظيمة التي دارت بين جيش الأمويين بقيادة مسلم بن عقبة و بين أهل المدينة المنورة الذين تمردوا على الخليفة الأموي يزيد بن معاوية و خلعوه , و فيها استباح جنود يزيد المدينة و قاموا بارتكاب أفظع الجرائم، فقتلوا الآلاف من السكان ونهبوا الأموال، وأحرقوا البيوت، واعتدوا على الأعراض.

وجه الخليفة الأموي يزيد بن معاوية جيشا بقيادة مسلم بن عقبة , و قد قام يزيد بن معاوية بتكليف مسلم بتلك المهمة بناءا على وصية أبيه معاوية بن أبي سفيان حيث أوصاه قائلا:
((إن لك من أهل المدينة يوماً، فإن فعلوا فارمهم بمسلم بن عقبة، فإنه رجل قد عرفت نصيحته )) راجع مثلا الكامل في التاريخ لابن الأثير ,أحداث سنة63,ذكر موقعة الحرة
جاء في البداية والنهاية لابن كثير
أحداث سنه 63 ثم أباح مسلم بن عقبة، الذي يقول فيه السلف: مسرف بن عقبة المدينة ثلاثة أيام كما أمره يزيد، وقتل خيراً خلقا من أشرافها وقرائها، وانتهب أموالا كثيرة منها، ووقع شرعظيم

تاريخ الخلفاء للسيوطي
باب يزيد بن معاوية
وفي سنة ثلاث وستين بلغه أن أهل المدينة خرجوا عليه وخلعوه فأرسل إليهم جيشاً كثيفاً وأمرهم بقتالهم ثم المسير إلى مكة لقتال ابن الزبير فجاءوا وكانت وقعة الحرة على باب طيبة وما أدراك ما وقعة الحرة ذكرها الحسن مرة فقال والله ما كاد ينجو منهم أحد قتل فيها خلق من الصحابة رضي الله عنهم ومن غيرهم ونهيت المدينة وافتض فيها ألف عذراء فإنا لله وإنا إليه راجعون قال صلى الله عليه وسلم “من أخاف أهل المدينة أخافه الله وعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين” رواه مسلم.

قصة زياد بن أبيه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

زياد بن أبيه/بن أبي سفيان/بن عبيد ولاه معاوية على البصرة ثم جمع إليها الكوفة، ونسبه لأبي سفيان!!أبوه الحقيقي عبيد الرومي

سار زياد في أهل الكوفة والبصرة سيرة ملأت قلوبهم رعبا ورهبا،كان يأخذ الجار بجاره والولي بالمولى والبرئ بالمسئ ويسرف في قتل

سرف في قتل الناس حتى قالوا : انج سعد فقد هلك سعيد ، ويزعم في هذا كله أنه يسوس الناس سياسة عمربن الخطاب مع أن أهل العراق

لم يروا منه بعد انتسابه لبني أمية إلا عنفا لا حد له وإسرافا في الدماء والحقوق لا صلة بينه وبين الإسلام ، وسن زياد لنفسه

ولغيره من أمراء بني أمية وللحجاج خاصة ، أبشع السنن وأشدها نكرا

خطب في الناس فقال:كفوا عني أيديكم وألسنتكم أكفف عنكم يدي ولساني.ولا تظهر من أحدكم ريبة بخلاف ماعليه عامتكم إلاضربت عنقه

أيها الناس إنا أصبحنا لكم ساسة وعنكم ذادة، نسوسكم “بسلطان الله الذي أعطانا ونذود عنكم بفئ الله الذي خولنا ” !!!!!

وإني لأقسم بالله لآخذن الولي بالمولى، والمقيم بالظاعن، والمقبل بالمدبر، والمطيع بالعاصي والصحيح منكم بالسقيم

إذا رأيتموني أنفذ فيكم الأمر فأنفذوه على إذلاله!!. وايم الله ،إن لي فيكم لصرعى كثيرة، فليحذر كل امرئ أن يكون من صرعاي!

 بقي أن زيادا هذا هو من تلجلج في الشهادة عند عمرحين أتهم المغيرة بن شعبه بالزنا،فأنقذه وحفظها له شعبة وصالحه على معاوية!

في سعيهم لتقويض الدولة الأموية إستخدم الهاشميون تعبيرات الخوارج التي للعجب كفروا بها عليا وأباحوا دمه”عدم الحكم بشرع الله

” والله لا آمر أحدا أن يخرج من باب من أبواب المسجد ، فيخرج من الباب الذي يليه إلا ضربت عنقه! ” الحجاج بن يوسف

أما الذي نكل بالإمام “أحمد بن حنبل” فهو الخليفة المأمون ..ثم الخليفة المعتصم

الذي ضرب الإمام “أبا حنيفة النعمان” هو والي مروان بن محمد (أخر خلفاء بني أمية) ثم !!..الخليفة أبو جعفر المنصور!!

والذي عذب الإمام “مالك” هو والي المدينة جعفر بن عبدالله بن العباس عم الخليفة أبي جعفر المنصور

 

خلفاء بني العباس كلهم أبناء سراري إلا السفاح والمهدي والأمين.ولم يل الخلافة هاشمي إلاعلي بن أبي طالب وابنه الحسن والأمين

أعلم أن ما أكتبه هنا صادم ويتعارض تماما مع ما درسناه وحفظناه من خطب الجمعة ، ولا أريدك أن تصدقه بل أطمح لأن يستفزك فتقرأ

المراجــــــــــــــــــــــع
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
” البداية والنهاية ” لإبن كثير

 http://www.4shared.com/rar/N8RxF2lG/_

ا تاريخ الخلفاء للسيوطي

  http://www.4shared.com/office/Hfdrph-

العقاد .. الحسين ابو الشهداء

http://www.4shared.com/get/Q-KRIX6w/_

  عباس محمود العقاد..عبقرية الأمام 

http://www.4shared.com/office/PC1PBEUL/___.htm …

 عباس محمود العقاد..عبقرية معاوية

 http://www.4shared.com/office/8y5s-Uy

الفتنة الكبرى – طه حسين – علي وبنوه 
الفتنة الكبرى – طه حسين – عثمان
الشيخان – طه حسين
الخلافة الإسلامية – جزء أول – المستشار العشماوي
الخلافة الإسلامية – جزء ثاني- المستشارالعشماوي
 .. د.إمام عبد الفتاح إمام  الطاغية 
 
Advertisements
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

6 Responses to خواطر عن بعض المسكوت عنه في الخلافة الإسلامية

  1. Free Egyptian says:

    كلام جميل, وانصح اللي عايز يعرف اكتر عن الموضوع ده يرجع لكتاب “الإسلام وأصول الحكم” للشيخ علي عبد الرازق

  2. Islam says:

    كلام جميل,ولكنك اغفلت قصة ابو ذر الغفاري الصحابي الجليل,انتقد ابو ذر السياسة المالية للخليفة (سيدنا عثمان) وتعديات آل بيته على بيت المال فنفاه الى الشام عند معاوية (الطليق ابن الطليق) وانتقده وانتقد سياسته المالية التي تخلط العام بالخاص فأعاده للمدينة وعندما عاد لانتقاد عثمان والتعديات على بيت مال المسلمين نفاه الى الربذه حيث مات فقيرا وحيدا لم يجد من يكفنه او يصلي عليه,في قترة عثمان بدء تشكل مثلث السياسة والدين (قميص البسنيه الله) مع رأس المال (شورى التجار) وهو المثلث الذي حارب الخليفة الرابع سيدنا علي وعاد للحكم بعد اغتياله

    • masry8 says:

      لم أقصد أن أرصد كل بل بعض المسكوت عنه فهو ما يملأ كتب ، ومع هذا تسعدني إضافتك لما سبق ..شكرا لك

    • ali says:

      عثمان بن عفان كان من اغنى العرب كما ورد عند العرب فلم يكن في حاجة احد الا الله تعالى فكان من لا يعرف عثمان الا معرفه سطحيه يعتقد انه استولا على الحكم والمال وهو ليس في حاجته فخطط من كان على شاكلته فقتله واحد منهم كما قتلوا علياً من بعده حسدا وسوء ظن بهم , وابو بكر وعمر وعثمان وعلي وعمر بن عبدالعزيز انتخبوا للحكم بشورى من عامة او خاصة المسلمين ولن يرى عنهم بعض الناس كما سبق في الامم السابقه لم يرضوا عن الانبياء البعض او الاكثريه وقتلوا بعض الانبياء بل ان البعض ممن يدعي انه مسلم لم يرضا عن الله ويتكلمون بالله وبرسله وبالمؤمنين ويستهزئون بهم وقد راينا ذلك في تويتر والفيس بوك ممن يسمون نفسهم ملحدون واظن انهم كذلك وبعضهم ينكر وجود الله ويتحده وقد شاهدنا ذلك جميعا

  3. ali says:

    كلام لم يذكره احد من الصحابه سوء من ال بيت رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم ولا من غيرهم لا من المتاخرين ولا من المتقدمين من التابعين , لم يذكر هذا الكلام الا قله قليله من من لهم مارب اخرى

  4. ali says:

    كلام لم يذكره احد من الصحابه سوء من ال بيت رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم ولا من غيرهم لا من المتاخرين ولا من المتقدمين من التابعين , لم يذكر هذا الكلام الا قله قليله ممن لهم مارب اخرى في الاجيال الاخيره ممن ليس لهم علم في الدين ولا في المذاهب والاديان او بمعنا اصح من الجهله الذين لا يفقهون شي بالدين فعتقدوا انهم سيمررون كلامهم هذا على العامه لتحقيق مرادهم

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s