مولد سيدك ..العسكري

 على طريقة بن علي فهمتكم ..فهمتكم،أخيرا فهم الجنرالات  مطالب الثورة المصرية هي ليست الخبز ولا الكرامة كما إدعوا في الهتافات، هي ليست علاج المصابين وتشغيل العاطلين منهم بكرامة ولا حتى القصاص للشهداء من القتلة، وهل يعقل أن يقتص المجلس الموقر من نفسه !؟ ، الشعب الجائع الحافي الذي ثار لكرامته أولا وللعدالة الإجتماعية ثانيا، لا يحتاج لتحسين ظروف المعيشة، ولا رفع الدخل ولا محاربة الفساد، ولا حتى توفير أنابيب البوتجاز والبنزين، لا..لا يحتاج لهذا كله!!، كما إكتشف العسكر بعبقرية، يحتاج إلى أن يفرح قليلا، أن يسري عن نفسه عناء سنة قتل فيها وأصيب وسجن الالاف من أبنائه، يحتاج إلى أن ينساهم جميعا ويرقص ويطرب مع عروض العسكر وفقراته المبهجة ، أكثر من ١٣ مطرب ومطربة تطوعوا ليسروا عنا وينسونا أبناءنا ، العوالم جم ..العوالم جم

نفس منطق المحتل المهين ” أن المصريين يجمعهم المزمار وتفرقهم العصا ” ، نفس أسلوب الملوك والخلفاء، بومبوني شفيق وهدايا تلقى من علٍ!!؟؟، وطبعا لا يجوز أن يذكروا الناس بالبر وينسوا أنفسهم، فقرروا “انه سيتم منح نوط الواجب العسكري لجميع قيادات القوات المسلحة الذين شهدوا ثورة يناير.

أعلم علم اليقين أن المجلس العسكري في ورطة ، وأنه يخشى مظاهرات ٢٥ يناير ،وسيحاول أن يفشلها بكل طريقة ممكنة ، وكلما إقترب اليوم زاد الرعب والتوتر والإرتباك الذي كشف ـ دون قصد ـ عن عقلية مازالت ،حتى بعد الثورة ،تنظر للمصريين من عل وبمنطق المحتل   ، وكأنهم من طينة مختلفة عن باقي الشعب الثائر، وكأن الثوار جميعا أطفال شوارع لا حق لهم في الحياة أصلا فضلا عن حق في هذا الوطن، وعلينا أن ننتظر بحبور ما يلقوه لنا من فتات ، ” فليحذر السلطان زحف الغابة ، والورد إذ يستأنس الدبابة ، داب الحديد من لمستة دوبان .. كما يقول تميم البرغوثي

Advertisements
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

One Response to مولد سيدك ..العسكري

  1. abnalbar says:

    أظن – و بعض الظن إثم – أن العسكرى هو العقبة الكئود فى تحقيق ثورة مصر ، و سيكون هناك توافق أو إن شئت تنازل من الثورة لتأمينهم حتى يرحلوا إلى ثكناتهم ، و أزعم أن حل مشكلة المؤسسة العسكرية بإمتيازاتها يحتاج إلى وقت حتى نحدث التغيير الصحيح بها و تصير إحدى مؤسسات البلد لا مؤسسة فوق البلد !
    لا ينبغى النظر إلى ذلك على أنه تنازل ، بل الواقعية تحتم التعقل حماية للثورة للإنعتاق من نظام مبارك الذى ما زال يحكم و العسكر المهيمنون منذ ستين عاما على مقاليد الأمور ، ستنجح الثورة بموجاتها المتتالية على الصعيد السياسى ، و سيحظى المصريون بنقلة فى حياتهم إذا أمنوا المؤمرات الخارجية و الداخلية .
    الثورة مستمرة بفضل شبابها روح هذه الثورة و غالبية سكان مصر ، و العجائز بفكرهم إلى زوال ، هكذا أتمنى و أأمل .

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s