لمصــــــــــــــــــر…… لا للأقباط

في ظل نظام حكمنا الشموليِّ الميمون، ألا نُضطهد جميعًا؟، ألا يعمُّنا جميعًا ضيقُ الرِّزقِ وضيقُ الحالِ وانعدامُ الأملِ و كثرةِ العيالِ؟  فلماذا يجأر الأقباطُ بالشكوى ؟ ..لماذا يظنون أن علي رأسهم  ريشة؟ لماذا يرتفع أنينهم أحيانًا فلا نكاد نسمع عويلنا؟، أيكون الاستقواء بالخارج هو سرٍٍٍهمِِِ؟

أمًّا أن النظام يضطهدُنا جميعًا فهذا مما لا شك فيه ، لا يفرّق في هذا بين مسلم ومسيحي ، ولا بين غنيًّ وفقير ، بل بين رجاله وأعوانه وأعضاء حزبه وحملة مباخره من ناحية ، وباقي الشعب المستكين من ناحية أخرى ، ألا يؤكد هذا أننا جميعًا مُضطهدون ؟ وأننا في هذا سواء ؟ لكنني مع ذلك أظن أن الأقباطَ أكثرنا معاناةً واضطهادًا وأن الأكثرية المسلمة التي يطحنها الغلاء والغباء وانعدام العدالة ، تعود لتُنَفِّسَ عن هذا الغلّ بالاستقواء على أكثر فئات المجتمع ضعفًا .. أعني الأقباط والنساء

الحق أني أرى الأقباط أقل الفئات شكوى ، فهم لا يتظاهرون ولا يحتجون إلا إذا أحسوا بالاعتداء على آخر حصونهم ، دينهم أو أعراضهم ، فبرغم أن القانون الذي يتوافق مع حق المواطنة )قانون تنظيم بناء دور العبادة( مايزال حتى الآن لأسباب خفية حبيسَ الأدراج ، فلم نرهم يتظاهرون مطالبين بحقهم في بناء كنائسهم ، ومازالوا يتسولون في بلدهم ـ نعم بلدهم ويتسولون ، أفلا يدهشك  وقع الجملة؟؟ ـ حقَّ ترميم الكنائس ناهيك عن بناء دور عبادة جديدة ، في الوقت الذي يرون فيه الجوامع والزوايا تملأ  أرجاء المحروسة ،  ومازال الأقباط يُحصون ما تعرضوا له من اعتداءات ـ والإحصاء أقصى ما يستطيعونه ـ من الكشح إلي الإسكندرية مرورًا بنجع حمادي، والعياط ، والمنوفية ، وقائمة طويلة من الاعتداءات ، تبدأ من اعتداءٍ على حفنةٍ من المصلين اجتمعوا في بيتِ أحدهم للصلاة ، بعد أن فشلوا في الحصول على تصريحٍ ببناء كنيسة ، لتصل إلى مذابحَ جماعيةٍ ، كما حدث في الكشح ونجع حمادي ، وهذه  الاعتداءات تحدث ـ وياللعجب ـ من مواطنين عاديين ، وللغرابة أحيانًا بعد خروجهم من صلاة الجمعة ، وكأن صلاتهم لا تنهى عن الفحشاء والمنكر والبغي ، بل تحض على اضطهاد المستضعفين ، وكأن المسيحيين لا يجوز لهم أن يجتمعوا للصلاة ، وكأن المصلين لم يقرأوا أبدًا أرأيتَ الذي ينهى عبدًا إذا صلّى ” !! ويعلّق أحد أبناء قرية من القرى علي الاعتداء بأنهم لم يحصلوا من الدولة علي تصريح بالاجتماع للصلاة !!…وعايزين يحولوا البيت كنيسة “.. !! أترك لك التعليق. وأترك لك أيضا ـ إن أردت أن تعدل ـ أن تبحث فتعرف بنفسك كم جريمة من هذه الجرائم حُقِّقَ فيها فعلًا وبجدية وكم قاتلاً قدم للعدالة وبماذا حكم عليه ؟؟؟؟

يوقن كثيرٌ من الأقباط بأن دولاً خليجية تموّل ، وأموالاً مصرية وغير مصرية ، تخرج بدعوي أنها في سبيل الله ، وتبذل رخيصة لدفع مسيحيً أو مسيحية للإسلام ، وبعيدًا عن صحة هذه المعلومات أو دقتها، فإحساسهم هذا يلقي مزيدًا من الضوء علي حالة الإحتقان الشديد لإشهار مسيحية إسلامَها ما بالك لو كانت .. زوجة كاهن ! ، ولكن يبقي السؤال لو صحَّ هذا الأمرـ وأظنه صحيحًا ـ ألم يكن هناك الآلاف إن لم يكن الملايين من فقراء ومرضي المسلمين أولي بهذه الأموال ؟

أما الاستقواء بالخارج ، فأحسب أن هزلاّ كهذا لا يصمد آمام أي فحص ، فأجبني بالله عليك : هل نجح هذا الخارج في تقنين حق بناء دور العبادة ـ وهو حق للجميع ـ ؟ هل نجح في الضغط علي الحكومة لتقديم المجرمين الحقيقيين للعدالة ، وإعلان ما حصلوا عليه من أحكام ، وكفّ يد الحكومة عن الضغط على الأقباط للقبول بمهازل ما يسمى بجلسات الصلح العرفية وتسوياتها التي تلغي تمامًا وجود الدولة وسيادة القانون. إن الخارج سواء كان أمريكا أو الاتحاد الأوروبي لايعنيه يقينًا سوى مصالحه الخاصة، ولا يهتم بالأقباط ولا حتى بملفات حقوق الإنسان المصري المهدرة ، إلا كوسائل ضغط على النظام ، يصل بها إلى مصالحه ثم يخلي بينه وما يريد، أولم يؤيدوا صدام حسين وهو يضرب شعبه بالأسلحة الكيماوية لأنه وقتها كان ذراعهم في الحرب مع إيران ..؟

نحن أبناء هذا الوطن ، مسلمين ومسيحيين ، ننعم به معًا ، ونكتوي بناره معًا ، ننتصر أونستشهد في ساحاته معًا ودائمًا ، وعلينا جميعًا أن نبحث عن الخلاص معًا.. علينا أن نؤمن أن كل قلم يكتب ، وكل صوت يتظاهر، وكل خطوة نخطوها، لابديل عن أن تكون في طريق الحرية والعدالة لكل المصريين ، وإلا كان قلماّ خائنًا وصوتًا مريضًا وخطوة في اتجاه الهاوية. وفي النهاية، ليس مصريًا ولا محبًا لمصر من لا يحب أقباطها كما يحب نيلها وأرضها ومسلميها….

 

Advertisements
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

18 Responses to لمصــــــــــــــــــر…… لا للأقباط

  1. khalil says:

    ابة الحلاوة دى
    اقبل يد من كتب هذا الكلام ،دة الكلام اللى فى دماغى بس ما اعرفش اصيغة هذة الصياغة الرائعة،لغة عربية سليمة مستقيمة بدون ثرثرة ..نفلة والتانية التالتة فى الجون …واية جول حلو
    اللة ينور طريق اللى كتبها
    انا غشبم كمبيوتر لسة حضانة ،حضور على الطريقة اللى اجى بيها المطرح دة تانى

    • masry8 says:

      تسلم يا أستاذنا وتعيش ، إسلوب ايه ..كان نفسي أعرف أكتب بالرقة الموجعة زي كتاباتك ..ربنا يخليك

  2. Lubna Moharram says:

    حقيقى يا محمد لا فض فوك….كلامك فى الصميم..المختصر المفيد…واسلوبك الادبى بسيط وسهل ,قدرة على توصيل فكرة عميقة باسلوب سلس يصل الى الهدف مباشرة…..ارفع لك القبعة

  3. nada says:

    ((لا يتظاهرون ولا يحتجون إلا إذا أحسوا بالإعتداء علي أخر حصونهم ، دينهم أو أعراضهم ، فبرغم أن القانون الذي يتوافق مع حق المواطنة ، قانون تنظيم بناء دور العبادة ، مايزال حتي الآن لأسباب خفية حبيس الأدراج ، فلم نرهم يتظاهرون مطالبين بحقهم في بناء كنائسهم))
    ضيف عليها بقي ولا يتظاهرون من اجل المواطنه اللي هتكون حصنهم وامانهم هما اكتر من المسلمين لا يتظاهرون من اجل الغلاء والخصخصه والتوريث ودعم الكنيسه للحزب الوطني بشكل سافر…. الاقباط اختزلو قضيتهم في ان واحده مسيحيه تسلم وميغسلش عارهم الا رجوعها او البيت دا يتحول لكنيسه …
    مش من حقهم يعرفوا عددهم كام ولا هما بيطالبو بمعرفه عددهم…
    انا ضد الفتنه تماما وضد ان اي قبطي يمس بسوء من مسلم بسبب دينه وغير القبطي كمان لكن ردود اقعالهم مستفزاني ومستغرباها وتصرفاتهم احيانا تنفر اي متضامن معهم…لن تحدث فتنه في مصر مهما كانت هناك عناصر تعمل من خلف الابواب لاشعالها سواء من الكنيسه او شيوخ الوهابيه او الحكومه نفسها لاعطاء شرعيه لمزيد من القمع بدعوي الحفاظ علي وحده الوطن…تاريخ مصر كله مسمعناش فيه عن حرب اهليه او فتنه دينيه واللعبه دي مش هتاكل دي طبيعه شعب يلعبوا غيرها

  4. shmponGo says:

    افهمها لك ازاي يا سلطان ؟ بأسلوب المعلمين الحشاحين ؟ حاضر يا سلطان

    المسيحيين و المصريين مضطهدين في مصر يا سلطان

    كرركرركررر( صوت شيشة)

    البلد حاتطربق فوق دماغ اهالينا يا معلم

    هع هع هع هع
    لو مافقناش دلوقت مش هانفوق ولا هاتقوم لينا قومة يا سلطنة

  5. Eslam Elgindy says:

    صورتى حلوه ههههههههههههههههههههههههههههههههه

  6. Lubna Moharram says:

    مين الاخ اعلاه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  7. lioromio says:

    عمّي .. و أستاذ عليّا الطلائع ..

  8. متفق مع المقال تماما و في كل كلمة

  9. heba says:

    مقال رائع وفعلا هو ما أقوله منذ سنوات طويلة لكل معارفي كذلك أوافق تماماالأستاذة ندى .. أنا بصراحة فقد تعاطفي مع المسيحيين

    • masry8 says:

      لا يمكن ان نفقد تعاطفنا مع الاقباط ، فهم جزء من المجتمع المصري جزء من أنفسنا هل نفقد التعاطف مع أنفسنا؟ ، ننتقد سلبيتهم طبعا ولكن لا ننسي ان المجتمع كله سلبي للغاية ..شكرا لتشريفك وتعليقك

  10. Aya says:

    مقال راااااائع فعلا وان كان يفتقر للحيادية المطلقة ، والكمال لله وحده طبعا .. أنا معاك في معظم ما تفضلت بطرحه خصوصا مسألة جلسات الصلح القهرية دي .. الله يكون في عونهم سبحان من مصبرهم بجد يعني .. بس بخصوص المسيحيين اللي بيسلموا حضرتك قلت انك مع وجهة النظر المسيحية في انهم بياخدوا رشوة وقلت أنك تظن أن هذا الكلام صحيح ولم تدعم ظنك بأدلة أو قرائن .. وكي تكون حياديا كان يجب أن تذكر الجانب الآخر .. المتنصرين من المسلمين وما ظنك فيهم!!! التغيير لازم يتم من الجانبين يا استاذي مش من الجانب المسلم بس .. لازم كلنا نكبر ونعقل ونرتقي بتفكيرنا ونشوف ان الدين مش ماتش كورة .. اللي عايز يسلم والا اللي عايز يتنصر ولا حتى يتهود هو حر .. دي حاجة بين الانسان وربه مش من حق مخلوق بتدخل فيها .. مش معقول في القرن الواحد والعشرين ولسة فيه ناس بتتحبس وتتعذب عشان سابت دين واعتنقت دين تاني .. دة جنان .. الأقلية المستضعفة اللي حضرتك بتتكلم عنها لو اصبحت اغلبية بنفس اسلوب التفكير دة قول على مصر السلام .. التغيير لازم يشمل القطبين ويكون تغيير في منهج التفكير نفسه مش في المظاهر والكلام واللي في القلب في القلب .. تحياتي

  11. masry8 says:

    الله ينور عليكي يا آية “..اللي عايز يسلم والا اللي عايز يتنصر ولا حتى يتهود هو حر .. دي حاجة بين الانسان وربه مش من حق مخلوق بتدخل فيها ” .. هو ده رآيي بالظبط .. الديموقراطية هي الحل ..شكرا لتشريفك ولتعليقك

  12. اكتب ياهيبا … فمن يكتب لا يموت أبداً 🙂

  13. kamal_kaswm says:

    تحيه لشعب الثوار الى الاحرار
    انا اردني من اصل فلسطيني قلبي معكم
    بدي اسأل سؤال
    ليه ما اصدر قيادة الجيش باطلاق سراح المساجين السياسين
    ليه ما الغا قانون الطوارق
    ما مدى الثقه بي طنطاوي
    الم يكن موالي لحسني مبارك
    هناك اخبار ان مبارك موجود في قصره في السعوديه الان ويدير الحكم في مصر

  14. من ايام مبارك وانا دايما بقول لأخواتى من الاقباط إحنا كلنا مضطهدين مش إنتوا بس بس للأسف كل مكان فيه قيادات فاشله ، مش بس دور عباده والأحزاب ذات المرجعيه الدينيه الأقباط ملهومش حق فى مجرد التفكير فيها

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s